اخبار البحرين المحلية

جسر الملك فهد يطلق التشغيل التجريبي لعبور الدراجات النارية مطلع العام المقبل

أعلنت المؤسسة العامة لجسر الملك فهد، عن إطلاق التشغيل التجريبي لعبور الدراجات النارية، وإنهاء إجراءات سائقيها بين السعودية والبحرين، اعتباراً من أول يناير 2020، وبدءاً من الساعة الثامنة صباحاً، بعد صدور موافقة الجهات المختصة في كلا المملكتين.

من جهته، أكد الرئيس التنفيذي للمؤسسة العامة لجسر الملك فهد، المهندس عماد المحيسن، على أنه سيتم السماح بعبور سائقي الدراجات النارية، والتنقل بين المملكتين، خلال فترة التشغيل التجريبي، شريطة أن تكون المركبة مرخصة وتحمل لوحات مرورية وخاضعة للأنظمة والقوانين المعمول بها في المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين، كما سيتم تقديم هذه الخدمة على مدار اليوم، طيلة أيام الأسبوع، على أن يتم إيقافها مؤقتاً عند سوء الأحوال الجوية؛ حفاظاً على سلامة المسافرين.

وأوضح المحيسن، أنه تمّ تخصيص المسار أقصى اليمين لإنهاء إجراءات سفر سائقي الدراجات النارية في مناطق إنهاء الإجراءات (قدوم ومغادرة) بالجانبين السعودي والبحريني، إضافةً إلى إتاحة كافة مسارات دفع الرسوم، بالجانبين، لتحصيل رسوم عبور سائقي الدراجات النارية، والتي تم تحديدها بقيمة 25 ريال سعودي /2.500 دينار بحريني للاتجاه الواحد.

هذا وأهاب المحيسن، بجميع سائقي الدراجات النارية، الالتزام باشتراطات وضوابط السلامة والسرعة المحددة واقتناء الملابس المناسبة وارتداء خوذات الرأس وحامي العينين، والالتزام أيضاً بالمسارات المخصصة لهم باتباع اللوحات الإرشادية في مناطق الإجراءات.

وأشار المحيسن، إلى أن المؤسسة العامة لجسر الملك فهد، وكافة الجهات العاملة في مناطق إنهاء إجراءات المسافرين، والإدارة العامة للمرور في مملكة البحرين، ومرور المنطقة الشرقية، أنهت كافة استعداداتها لتسهيل عبور سائقي الدراجات النارية خلال فترة التشغيل التجريبي، شاكراً شركاء النجاح على تعاونهم المستمر من أجل تحسين جودة الخدمات المقدمة لعابري جسر الملك فهد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى